الرئيسية / مسابقة القلم الحر للإبداع العربي(العاشرة) / مسابقة القلم الحر للإبداع العربي(العاشرة)نسور السين (فصحى)نادية العياطي / الجزائر

مسابقة القلم الحر للإبداع العربي(العاشرة)نسور السين (فصحى)نادية العياطي / الجزائر

نادية العياطي / الجزائر – فصحى

نسور السين

ايًتها العابرة لنهر السّين تمهلي ..تمهلي ! عمًا تبحثين ؟؛ قفي على المكان واذكري للزمان واروي لسنين ماذا ابتلع نهرُ السين؟! لا وجود لحوتِ يونسَ لا شجرةَ يقطين ولازورقَ نجاة ولا أختَ موسى تتبع التابوتَ؟! ولا مياهً رقراقةً تحسبين لها خرير ! إنًهم شبانٌ مهاجرون في بلد العطر والجمال ولافنتين لم يغزوا البلادَ فاتحين ولم يبرموا صفقات اليسار واليمين لم يُدركوا أنً الموتَ مُدركهم نهر السين.؟! لم تمنحهم فجيعة الواقعة هدنةَ المتصالحين ليحبوا اكثر جان دارك ويقرأوا الكثير عن ماجدولينَ أحبَ هذا سارة والآخر ماري وتذكرً فيها مريمَ لم يألفوا التلاقيًَ كانوا في بداية الطريق كلًما مروا تعكرّ المزاجُ فافترقوا على نهر السين تذكروا النيل ودجلة ووادي الرافدين كانت افئدتهم معلّقةً هناك ! خلف أسوار باريس ! خلف ضفاف المتوسط تركوا جميلاتهم يَخِطن أعلامَ الحرية عاهدوا حورياتهم انّ لا حريًة ولا حبا في وطن اسير لا طعم للحياة ونواقيس الخطر تعلن بأسهم صفّاراتها في كلً حين هاجروا لبلد الجنً والملائكة لينفذوا بالعلم في بلد النور؟!!! فكيف لسام أن يستبدَّ الحياةَ من افواه المستضعفين ؟؛ ويقيًدَ القلوبَ ان تحبَ بسلام ؟! رفعوا شعارات النكران والسؤال فباغتهم الحوتُ الآدميًُ ليُلقيّ بهم في جبّ النهر اللّعين ! فاح العطر زكيًا يا باريس الأسيًة هل أنت حقا بلاد العطر والجمال البهيّة ؟! ماذا سينحت اللًوفر بين اروقته؟! وخلف زجاج واجهاته جماجم مكسرًة ! ام اشلاء مرتمية ام اجسادا غمرتها المياهُ! كيف يسمو ويعلو برج أيفل ؟! كماذنة القداسة للسياحة ؟! لآثام العار والوقاحة ؟! كيف تنحني الخيولُ تحت قوس النصر ؟؛ وقد ركظت الجيًادُ للامجاد وضربوا بسروجهم ضَروبَ المجد شموخا وسناء فاخترقوا قوسكم المزعوم إلى قوس قزح والجنان نحو السماء حيث هاجرت النسور هجرتها الاولى والثانية حلقت فوق السين عاليًا تحيًي سيناك وجونسون تلًوّح بأجنحة السلام لهيجو وموليار همُ البؤساء ونحن السعداء نسور العزً والإباء الشاعرة الأديبة نادية العياطي ارخت وكتبت في 17-10-2018 بمناسبة اليوم الوطني للهجرة لاحداث 17 اكتوبر الدامية بباريس

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: