الرئيسية / مسابقة القلم الحر للإبداع العربي(العاشرة) / مسابقة القلم الحر للإبداع العربي(العاشرة) قناعاتـــي (فصحى)ئاوات حسن أمين/العراق

مسابقة القلم الحر للإبداع العربي(العاشرة) قناعاتـــي (فصحى)ئاوات حسن أمين/العراق

ئاوات حسن أمين / العراق – فصحى

(قناعاتـــي)

…………….

1- تيقظ..وميض من الضوء, لاتكفي لمسح وصمة ظلام اللوحة..!

شبراً من الأرض لايمكنه أن يحتضن كافة فوهات الينابيع..!

وإنني بهذه العين الواحدة ..لايمكنني التطلع الى المستقبل..!

الترحال

كتاب [الترحال] ليس كتابة ذكريات لشخص واحد,أحذر..!

الرجل الذي أستمر في الرحلة, الرؤيا عنده

القلم التـي كانت تكتب بشكل مستمر,إنتبه..!

وحده الذي يفهم آلم القصيدة.

الذي لايعلم قراءة الكف,أبداً لايعلم عن مصيره..

الشخص الذي لايصادق ضربات قلب المحارة..

أبداً لا تعطى له شرف اللوهية..!

إنه جاءة..وضع فمه في نافورة رغبة الأمل

على حافة الأستماع من الحائق, تأمل الى الله

رفضت الهدنة مع جميع الخضيريات الساحرة وأحتضنت وحدة الغابات

وجمعت القبلات التـي كانت واقعة على الطرق

وارسلت الفاكس بواسطة الحمامات الحزينة الى البر اليابسة

كانت مكتوبة فيها:

الوحدة..داء فتاك إن لم تتكيف مع النوم..

النوم..داء فتاك إن لم تتعود على المطالعة..

المطالعة..داء فتاك إن لم تعرف المصادر..

إظهار المصادر..داء عمياء, لأنه محال بدون العين تمص الضوء

2-الى طفل.. فأستمع لي:

أرى الطفولة في كل شيء

من عشق العصفور للطيران, ورقص السمك للسباحة,

من تنباء قلبي لأحتضانك ..لذا أتمنى أن:

-نحترم طفولة-الرياح-عندما تطير

-نحترم طفولة-الأشجار- عندما يترنح

-نحترم كل شيء, إلا الشيخوخة!

لإن الشيخوخة تفقد في نفس السخريات..

أحبك بعشق الطفولة

لذا أحلفك..أن تحتضني بالطفولة

لإنني غريب..لم أحتضن حسب عمري

3- صحن من الهم وضعت على سفرة ليلي..قطرة.. فقطرة من الدم

بقدر عين عصفور

والضوء من هناك

[ الأمل ] تظهر لي..ولكنني لا أستفيد من العون؟ لاعلم..!

السراب, محيط تشبه الحياة

لا تبقى لأحد, ماعدا الهم

(كلنا نغرق والناس يسبح في اليابس )

تعليق واحد

  1. نص جميل

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: