الرئيسية / مــقـالات و آراء / ننشر ثلاث صواريخ فيسبوكية للكاتب الصحفي الكبير انور الهواري
الكاتب الصحفي أنور الهواري

ننشر ثلاث صواريخ فيسبوكية للكاتب الصحفي الكبير انور الهواري

نحن ننتقد أو ندافع ، عن يعض المفكرين أو رجال الدين ، الذين يغلب عليهم النتاج الشفهي ، والذين لهم أو كان لهم حضور تلفزيوني واسع النطاق ، ونسكت عن عظماء من المفكرين ورجال الدين تَرَكُوا لنا تراثاً عظيماً مكتوباً ، وتراث بعضهم يبلغ المجلدات العظيمة ، وله في عالم الفكر مقام رفيع ، لكن لم نقرأهم كما ينبغي ، واكتفينا بسماع ومشاهدة الشفهيين أكثر مما لهم من قيمة حقيقية .
[ وهذه مشكلة كبيرة ، تدفع في اتجاه تسطيح ثقافتنا ، لأنه مهما كانت الثقافة الشفهية مهمة ، فهي تتضاءل أمام عظمة وأصالة الثقافة المكتوبة ، فالأمم لم تتقدم بالشفاهية ، لكن تقدمت بالكتابة والقراءة ].

من حق المواطنين مراقبة الحكام ، ونقدهم ، ومخاطبتهم ، ومناقشتهم ، ومراجعتهم ، ومساءلتهم ، ومحاسبتهم ، واتهامهم ، ومقاضاتهم ، ومحاكمتهم ، وعزلهم عندما تقتضي المصلحة العامة عزلهم ، في إطار المؤسسات ، ووفقاً للدستور والقانون .
[ هذا هو ، باختصار شديد ، معني الدولة الحديثة ].

الشعوب العربية تبحث عن عقود اجتماعية جديدة .
[ كل ما شهدناه ، ونشهده ، وسنشهده ، من اضطرابات أو انتفاضات أو ثورات ، هو مساع لكتابة مواثيق جديدة ، تعيد صياغة المسائل الكبري المؤجلة ؛ كيف يكون الحكم والسياسة ، كيف يكون الدين والإيمان ، كيف يكون الحق والواجب ، كيف تكون الحرية والمسؤولية ، كيف يكون الفرد والمجموع ، كيف يكون التراث والمستقبل ، كيف يكون الوطن والمواطن . باختصار شديد ؛ كيف نكون الان وغداً ، كيف يكون موقعنا في أوطاننا ، وكيف يكون موقعنا في العالم . وهذه أسئلة مشروعة ، لن ننجزها دون تفاهم عبر تفكير وحوار يصل بِنَا ، مصريين وعرب ، الي أول طريق التلاقي والتوافق علي كلمة سواء ]

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: