الرئيسية / مسابقة القلم الحر للإبداع العربي (التاسعة) / مسابقة القلم الحر للإبداع العربي (التاسعة) زفــــــاف (فصحى) لـ عبد المجيد قنز / الجزائر
عبد المجيد قنز / الجزائر

مسابقة القلم الحر للإبداع العربي (التاسعة) زفــــــاف (فصحى) لـ عبد المجيد قنز / الجزائر

زفــــــاف

*******

إلى بنيتي صفية الراشدة بمناسبة زفافها …. والى كل أب سهر على تربية ابنته

وإلى الشمس التي حولت بحرارتها كل انواع الفاكهة شهية طرية …فجائها الطير واكلها دون عناء

 

حبيبتي بنيتي صفيهْ  يا راشده قبل الأوان يا تقيهْ

شُدِي على ذراع الصبْرِ بُرهةً

وواجهي درب الحياة ساعةً

….. يا بسمةَ الربيع الخالد..

والأقحوان و الشذا زيّن حُـقوله

…….

أذْكُرك وأنت طفلةً صغيرةً

تُحاولي الوقوفَ ..تَسْقُطينْ

مع إصرارك العنيد تُبدِّلين

خُطـــــــــوكِ

و تكبرينْ

في حجرة الدراسة ..مع – الصيد- تكبرين

تداعبي الطبشور الأبيضَ

على صبورة الأخشابِ تَكْتُبينْ

– سيّدتي أُحبّــكِ –

وخَطُّك كنملــةٍ آثارُها على الأوْحالِ بارزهْ

لكنّه مقروءْ

كصفحةٍ حَياتُكِ تَبْدو للْجميع واضحهْ

لا تُنافقيـــــن…

بُنّيتي و تَكْبرينَ ..تكْبُرينْ…

..كأنّكِ صفْصافةً…كنخلةٍ عانَقتْ زيتونةً و تيـــــنْ

أفكارُك تَبلْورَتْ …تلقّحتْ …تعاظمتْ بِحُبّ الآخرينْ..

لا زِلتِ تَكبرينْ

……

وتَكبُرُ صفيهْ…في الجامعهْ

وتَرْفَعُ الشِّعارْ :

يا وطني يا وطنَ الأحرارْ

يا قلْعةَ الثوارْ

يا سامةً في خاطِرِي

منْ حُبِّهِ هزَّنِي إعْصَارْ

أفْكارُكِ يا وطني أصيلةٌ معتَّقَهْ

لا مطرقةْ لا منجلٌ..لا حُبّاً “لِلْبازارْ”

فالآخرونَ فِكْرَهُمْ

فتّلْتهُ حتى الْتَوًى و دَارْ

ما عادَ يَرجِعُ قُبْحَهُ لنَا

ولا يُطاوِلُ شَجَرَةَ الصّفصَافِ و الكَبَّارْ

وحِكْمةُ اتِّحَادهِ : طُلاّبُهُ أحْرارْ

….

صفِية َ بَيْتثكِ العَتيقُ شامخٌ

مِنْهُ تَرْحَلينْ

عروسةٌ جميلةٌ و حَالِمَهْ

ووجْهُكِ الوَّضاحُ كالأَقْمارْ

فتَّلـــتُ كُسْكُسي الأَفْـرَاح َ بَاكراً

فتَّلْتُهُ في الدّارْ

وخَالتي و عمّتي ..أُخْتِ الصغيرةَ

زغْرَدْنَ في إصرارْ

وعُرْسكِ… صفيةَ…. الجَارةُ مِنْهُ تَغارْ

قدَّرْتُه ُ..فَاتُورةَ أثْمُانِهِ

مليــــــــارْ

بعُملةِ الدينارْ

لكنَّها دَرَاهِــــمَ مَعْدودةً

لا ترْقَ للشِّعارْ

لا ترق للشعارْ

يا وطني يا وطن الاحرارْ

يا قلعة الثُوارْ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: