الرئيسية / مقالات رجب عبد العزيز / بناء على رغبة القراء نعيد مقال رجب عبد العزيز :هذه رسالتي للرئيس(بلاش عناد . ارجع لشعبك يا ريس)

بناء على رغبة القراء نعيد مقال رجب عبد العزيز :هذه رسالتي للرئيس(بلاش عناد . ارجع لشعبك يا ريس)

بعدما وصل هذا المقال الى المليون مشاهد عبر صفحات التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر .
وذلك عن طريق عدد المشاركات والتعليقات والاعجابات .
ولرغبة القارئ العزيز  نقوم بإعادة نشر المقال

رجب عبد العزيز يكتب : هذه رسالتي للرئيس

      (بلاش عناد . ارجع لشعبك يا ريس)

فخامة الرئيس / عبد الفتاح السيسي
بداية بالعقل والحكمة . سهل جدا إصلاح سياسي وكشف الفساد بدون (عناد)
وإيجاد حلول اقتصادية لرفع المعاناة . بدون (فوضى وتخريب)
أتحدث إليك من القلب – فـ لست من دعاة المناصب أو التملق . كل ما يهمني هي المصلحة العليا للوطن فقط . أقولها لك من القلب . أن معظم الشعب المصري يعانى بغضب مكتوم . ليس بسبب فيديوهات (التافه)محمد على . أو ما تفبركه قناة الجزيرة(الحقيرة) هي وأمثالها من القنوات الحقيرة . لكن (الغضب المكتوم)لأن الشعب لم يجد منك ما وعدته به ألا و هو أنك (حتطبطب) علية و ترفع المعاناة عنة و هذا ما لم يحدث. وأثق أن هذا المقال لن يعجب أصحاب المصالح والمتملقين والفاسدين . والموعودون بكراسي مجالس الشعب والشورى والمحليات . لأنهم لا يريدون الحقائق بل يريدون مصالحهم فقط .. فالأسعار ترتفع بلا حساب . وتم تسليم الشعب لجشع التجار في كل مكان . مع أن الحل بسيط لرفع المعاناة عن كاهل الشعب . الخدمات العامة بالمستشفيات العامة سيئة للغاية (وأنا لا أبالغ – لاننى مع الشعب في كل مكان . فأصعب شيئ عندما تدخل مستشفى عام ولا تجد سرير لمريض داخل عناية أو سرير لطفل داخل قسم الحضانات
(واتحدى من يكذب على الرئيس ويقول كله تمام)
القرى و الكفور تعانى من خدماتها كاملة . وهناك من يعيش تحت خط الفقر .
سيدي الرئيس : هناك من لجأوا للتسول وأشياء أخرى –
اقسم لا أهول ولكن رأيت بنفسي .
من حق المواطن أن يعيش أمنا في صحته وطعامه وأمنه . وهذا ابسط حقوق شعب مصر العظيم الذي تحمل كل الفواتير – فواتير الثورات وفواتير الفساد وفواتير الإصلاح . فواتير كل شئ .(ومن يدافع ويقول أن كله تمام)
هؤلاء يأكلون من أته محلولة)
لا تحدثنا عن أمن البلاد فهذا حق لكل مواطن و عملك الاساسى والواجب أن تحققه للجميع و عدم أنقطاع الكهرباء نعم هذا حقنا أن نعيش في النور وليس ظلام . لكن . الفساد في الوحدات المحلية والمحسوبية مازال كما هو بل زاد . الكثافة العددية للطلاب في المدارس في الفصول مرتفعة جدآ . الطرق في القرى سيئة .
سيدي الرئيس: مصر وهبها الله بكل النعم واذكر بعض منها – والشعب لم يستفيد . من حقول الغاز التي تم اكتشافها
ورغم ذلك أسعار الغاز أصبحت مرتفعة جدآ !! وأسعار فواتير الكهرباء تقسم الظهور . وأين جبال الذهب التي أعلنت عنها سيادتكم أنك قد اكتشفتها في السويس !!
سيادة الرئيس . لغة حوارك في كلماتك أصبحت عنيفة بعناد وتتحدى فيها معاناة الشعب الذي تطالبه أن يجوع لبناء البلد سيدي الرئيس: شعبك دخل في مرحلة(الجوع) وأي تقارير تأتيك غير ذلك – كذب .
سيدي الرئيس: هل تعلم إن شعبيتك في تنازل . رغم انك الرئيس الوحيد الذي حكم مصر . وجاء ومعه ظهير شعبي كبير – لكن للأسف لم تحافظوا علية .
سيدي الرئيس:حاول أن تسمع صوت العقل بصدق . وبعيدا عن أصحاب المصالح والكذابين .
سيدى نحن لا نحتاج قصور و مدن جديدة !! نحن نحتاج مستشفيات ومدارس و أسعار تساعد الشعب أن يعيش و حين يشعر الشعب برفاهية الحياة البسيطة جدا . يكون الشعب سعيد بك و أنت تبنى قصور ومدن جديدة و أحياء جديدة متطورة .
سيدي الرئيس . أي جهة يتعامل معها الشعب تُحصل منة أموال للبلد و في نفس الوقت المواطن البسيط لا يجد مردود لتلك الأموال التى تحصل منة لأن كل شيئ يرتفع بجنون ..
سيدى الرئيس . اتحدث معك بلسان مواطن بسيط عاشق لبلده وبلسان الملايين المكلومين المضغوطين .
سيدي الرئيس. لا تبعد عن شعبك و أعلم أن العناد يؤدي إلى المصائب
سيدي الرئيس.عد لشعبك و أشعر بمعاناته وطبطب علية كما وعدت ..
وأعلم أنك وحدك من ستجعل أعداء الوطن يستغلون الموقف من عدمه
وأعلم أن حب الشعب أقوى من حصون الأمن ..
حب الشعب هو من سيحميك ويحمى مصر من كل الإرهابيين والفاسدين والانتهازيين .
كلمة أخيرة
في عهد مبارك – كان أصحاب رؤوس الامول في الصورة . وكانت تخرج مظاهرات تأييد ويتم تجهيز الأتوبيسات والطعام والأموال . ولكن أثناء(الهوجة) كانوا أول من باعوه مبارك وابتعدوا .
وحتى بعد مبارك . مسكو العصا من النص وكانوا متفرجين منتظرين من سيكون ليكونوه معه .
وحتى وقت الحرب على الإخوان والإرهاب(هربوا) وقت الجد . وكنت شاهد عيان على ذلك . ومعى من الصور والفيديوهات ما يدل على ذلك . والغريب والمثير والعجيب . أن معظم هؤلاء . هم من أصبحوا أصحاب المناصب والكراسي . واليوم التاريخ يعيد نفسه وارى في الصورة بوضوح أن من يعتلى المناصب والكراسي هم ذات الفصيلة . ومن يلهث ويحاول الظهور في الصورة أو بجانب من في الصورة . لينال الرضي ويحجز له (كرسي)
فهل هذا معقول؟
وأخيرا : نصيحتي . ارجع لشعبك الذي يحبك وليس الذي ينافقك
وطبيعة الشعب المصري انه وقت الجد والشدة ينتفض ليحمى أرضه .
أعطي لأحزاب المعارضة مساحة للرأي ومن يخالف منهم تعليمات الأمن القومي للبلاد . ثق أن الشعب هو الذي سيقتص منهم . بالابتعاد عنهم ويموتون بالبطء . وثق أن من بين هذه الأحزاب ناس وطنيون يعشقون وطنهم وليسوا كمنافقي بعض الأحزاب التى تريد كراسي ومصالح وليس مهم عندهم وطن .
وكن على ثقة أن كل الوطنيين يعشقون مصر ويقفون صفا واحدا مع قواتها المسلحة وشرطتها الباسلة ضد الإرهاب .
أنا متابع جيد واعلم أن مصر تتم محاربتها من 7 أجهزة مخابرات عالمية –للقضاء علينا وإركاعنا – لكن لن يحدث ولن تركع مصر ولو اجتمعت كل مخابرات العالم ضدنا – لأننا مصر – المنتصرة بحفظ الله في كتابه الحكيم . مصر بطبيعة شعبها المناضل – الشعب الذي وقت الحرب يكون رجل واحد وانتماء واحد هو مصر .
سيدي الرئيس . اعلم ورأيت بنفسي كم كبير من المشاريع الجديدة التى تمت بالفعل والتي تتم .
ومن ينكر ذلك أعمى القلب . لكن كل ما أريده – أن نهتم بالقديم ليستعيد عافيته . خاصة المستشفيات والمدارس .
كل ما أريده . إيجاد حلول سريعة لرفع المعاناة عن الشعب الذي وثق في سيادتكم .
سيدي الرئيس . رغم القبض على فاسدين كبار في عهدك . إلا إن الفاسدين في تزايد رهيب .
وزاد معهم(شلل النصابين والمحتالين واللصوص وأصحاب الثلاث ورقات واللاعبين بالبيضة والحجر)
زاد معهم أصحاب الحناجر الذين يتراقصون على كل شئ من اجل أي شئ .
سيدي الرئيس . محدودي الدخل تم القضاء عليهم وأصبحوا معدومي الدخل .
سيدي الرئيس. اقترب من معدومي الدخل فهؤلاء ظهر لا يستهان به
سيدي الرئيس: كفى عنادا وارجع لشعبك – فشعب مصر يستحق الكثير .
الشعب المصري لن يتحمل ثورات أو دفع فواتير ثورات أو فواتير من اى نوع .
ارفع المعاناة عن كاهل الشعب بإيجاد حلول اقتصادية سريعة .
وسهل جدا إيجاد الحلول بدون مظاهرات تأييد أو مظاهرات فوضى وتخريب .
وسلاماّ ……
#رجب_عبد_العزيز
السبت 28 سبتمبر2019

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: