الرئيسية / مــقـالات و آراء / د . محمد كمال سيف النصر يكتب : مأساة جامعه الفيوم
د . محمد كمال سيف النصر

د . محمد كمال سيف النصر يكتب : مأساة جامعه الفيوم

عفوا سيادة الرئيس.
العلم والبحث العلمي هما قاطرة التنميه والتقدم في جميع الدول المتقدمه ومنبته من الجامعات والمعاهد البحثيه والاكادميات العلميه اذا كنا نهدف الي التقدم يوما ما والمنافسه والنهوض بالبلاد.شهدت جامعة الفيوم خلال الاربع اعوام السابقه سلسلة من التخبط الاداري والفساد المالي في بعض نواحيها وتقديم اهل الثقه والولاء علي اهل الخبره ونعاس في بعض الاحيان من بعض الجهات الرقابيه عما يحدث بالجامعه الي ان انهي رئيس الجامعه السابق دكتور خالد حمزه ولايته في ٣٠/٧/٢٠١٨ بكل ماله ما عليه جزاءه عند الله وتولي اقدم نائب دكتور اشرف عبد الحفيظ كقائم بعمل رئيس جامعه في ظروف صعبه للغايه وكان رجلا متواضعا شديد الخلق نظيف اليد استطاع ان يداوي قدر المستطاع وفي خلال هذه الفتره تقدم عشرات للترشح لرئاسة الجامعه ولجان استماع وطعون وترشيحات مره اخري ولجان استماع وطعون وهكذا منذ يناير ٢٠١٩ الي ان انهي دكتور اشرف رحيل رئيس الجامعه الحالي فتره ولايته اليوم بامن وسلام تاركا له رصيدا كبير من الحب والتقدير عند معظم الناس وكانت المفاجئه بترشيح اقدم نائب كقائم بعمل رئيس جامعة الفيوم وهو الدكتور محمد عيسي رجلا دامث الخلق طيب محترم نظيف اليد متواضع ولكن قائم بعمل. ألم يحن الوقت لوزير التعليم العالي والجهات السياديه بالتصديق علي قرار تعيين رئيس لجامعة الفيوم وخصوصا معلوم للكل ان اخر فتره رئيس الجامعه ٣٠/٧/٢٠١٩ …طيبة الخلق والتواضع وبشاشه الوجه ونظافة اليد ليست هي فقط المعايير الاساسيه لاختيار رئيس الجامعه نحن بالاضافه لهذه الصفات نحتاج الي رئيس جامعه قوي . محنك اداريا . واسع الافق .يده غير مرتعشه .صاحب قرارات .حازما مع المخطى .مولي الاكفاء وليس اصحاب الثقه…. يعود بجامعه الفيوم الي العصور الجميله المتميزه التي كانت عليه من قبل .وكلامي هذا ليس تقليل من احد الحمد لله تربطني بهم جميعا علاقه طيبه ولكن مصلحة الجامعه تقتضي الافصاح عما بداخلنا .نرجو من سيادة الرئيس والسيد وزير التعليم العالي الا يتاخر التصديق علي قرار رئيس جامعه فعلي بالفيوم وليس قائما بعمل
تحيا مصر

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: