الرئيسية / مــقـالات و آراء / مرض تركي آل شيخ وفتنة المصريين – بقلم / د . هاني أبو الفتوح

مرض تركي آل شيخ وفتنة المصريين – بقلم / د . هاني أبو الفتوح

لا يعلم الشخص احيانا انه مريض نفسي ويحتاج للعلاج لأنه ظل يردد في داخله انا الاقوى انا الاعظم انا الأغنى انا صاحب الجاه والسلطان انا من يشتري ويبيع ويعيد الشراء ويرجع فى البيع كالطفل يعشق لعبته حتى لو انكسرت لذا يجب معاملة المرضى بجنون العظمة كمعاملة الاطفال والشفقة عليهم فمن غرته قوته زادت تفاهته واستمرارا لمسلسل تركي باع ارجع يا تركي تركي يستجيب تركي يرجع تفاهات لم تشهدها مصر في تاريخها تفاهات بقدر وحجم صاحبها من وجد ضالته فى كثرة المال وضعف النفوس فاعتقد انه يستطيع ان يفعل مايريد ويحرك الضعفاء فهو بداخله تستهويه اللعبة لانه يعتقد انه يتلاعب بالجميع كالاراجوز لا تشاهد من يحركه ببساطة ممكن جدا ان يفرح الطفل بلعبته بعض الوقت ولكن في النهاية سيمل منها وحين تنكسر سيكون اول من يرميها تركي آل الشيخ تصرفات تافهه بدرجة رئيس هيئة ترفيه اراد ان يرفه عن الشعب المصري باعلان بيع ناديه ثم بعد يومين اعلان على موقعه فى تويتر ببيان بعد قليل يتلوه بدقائق فيلم هندي من اعضاء هيئة المنتفعين من اللاعبين من يباعوا ويشتروا بالمال مثلهم كأي سلعة في عصر الاحتراف يناشدوه العودة ومش هنقدر نعيش من غيرك وغير خيرك وبعدها بدقيقة بيان استجابة الطفل المدلل لتوسلات المتسولين مصر اكبر بكثير من هذه التفاهات مصر اكبر من ان يتلاعب شخص ايا من كان ذو مال او منصب او جاه ليصنع فتنة بين ابنائها بدعوى انه مستثمر جاء ليفيد دون ان نعي انه قد خرب اكثر مما افاد افسد سوق بيع اللاعبين برفع اسعارهم لأرقام فلكية لا يستحقون عشر ثمنها في بلد يعاني اغلب ابنائه من شظف العيش ويجد اكثرهم السلوى في متابعة الرياضة والانتماء لأي نادي عريق انتمى اليه مضي عليه عشرات بل مئات السنين ليصنع مجدا ويكتب تاريخا بعرق ابنائه وأجيال عديدة مرت عليه تركي ال الشيخ بطل الفتنة القائمة لاحداث وقيعة بين ابناء الشعب الواحد من مشجعي اكبر فريقين من معه ومن ضده من احبه حب رغبة استمرار الاستفادة منه ونكاية في المنافس ومن يكرهه كراهية التحريم لأنه ببساطة لا يعرف للوفاء وحفظ الأمانة والخلق القويم وتصرفات الكبار وسمو المقاصد ونبل المواقف سبيلا .. حقا أشر الناس من اذا خاصم فجر لمن اراد ان يفهم بلا تعصب تركي فتنة فأحذروها .

د . هاني ابو الفتوح

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: