الرئيسية / مسابقة القلم الحر للإبداع العربي (التاسعة) / مسابقة القلم الحر للإبداع العربي(التاسعة) الحرباء (مقال) لـ مهند مجيد برع خلف العبيدي / العراق
مهند مجيد برع خلف العبيدي /العراق

مسابقة القلم الحر للإبداع العربي(التاسعة) الحرباء (مقال) لـ مهند مجيد برع خلف العبيدي / العراق

الحرباء :وكنيته أبو جخادب وأبو الزنديق وأبو الشقيق وأبو قادم ،وهو حيوان صغير خلقه الله على صورة عجيبة ،إذ خلق عينيه تدور إلى كل جهة من الجهات، حتى يدرك صيده من غير حركة في يديه ولا قصد إليه، ويبقى وكأنَّه جامد أو كأنَّه ليس من الحيوانات، ثم أُعطي مع السكون خاصية أخرى وهو أنه يتمثل بلون الشجرة التي يكون عليها ،حتى يكاد يختلط لونه بلونها، ثم إذا قَرُب منه ما يصطاده من ذباب وغيره أخرج لسانه وخطف ذلك بسرعة البرق ،ثم يعود إلى حاله كأنَّه جزء من الشجرة ،وقد خلق الله تعالى لسانه بخلاف المعتاد ،ليلحق ما بعد عنه بثلاثة أشبار ونحوها يصطاد به على هذه المسافة!

وإذا رأى ما يروّعه ويخوّفه تشكَّل وتكوَّن على هيئةٍ وشكلٍ ينفر منه كل من يريده من الجوارح ويكرهه بسبب ذلك التلون ،وهو يستقبل الشمس ويدور معها كيفما دارت ويتلون ألواناً مختلفة إذ يتلون إلى حمرة وصفرة وخضرة وما شاء من الألوان .

وقريب من الحرباء الطائر بأبي براقش وهو طائر مثل العصفور يضرب به المثل في التنقل والتحول ،يتلون في كل ساعة بلون .

وقد كثر المتلونون في زماننا كثرة عجيبة من الذين يلبسون وجوهاً عدة ويتشكلون بهيئات وأزياء مختلفة تماشي الوضع القائم، وقل أن تجد صاحب مبدأ يثبت على رأي أو مذهب ،وحكى هؤلاء سيرة الحرباء وأبي براقش في أفعالهم وأقوالهم وتصرفاتهم ،فهم يميلون مع كل ريح،ويهتفون لكل من أمسك بزمام الأمور،ويصفقون لكل مسؤول ما دام هؤلاء يطعمون الحلق يملئون الجيب .

وقد ذكرني هؤلاء بأحد القضاة المعزولين الساخطين على حكام زمانهم ،كان هذا القاضي كلما سمع بتعيين والٍ جديد سبه وشتمه وانتقص من الحاكم الذي عيَّنه وقال لأولاده :” سحابة صيفٍ عن قليل وتقشع” وتكرر الأمر مع عدد من الولاة ،وقد وصل الخبر إلى الحاكم ،فقال لهم :أعيدوه الى منصبه السابق حتى نقطع لسانه فلا يذكرنا بسوء .

وجاء والٍ جديد الى المدينة فافتقد الأبناء عبارة أبيهم الشهيرة ،فسألوا أباهم عن الأمر،فقال:” يا بني لقد دخلنا في أهوائهم وأكلنا من حلوائهم” فعرفوا أن أباهم قد خرس بعد أن عُيِّن قاضياً،وهذا حال كثير من الناقمين على ولاة الأمر في البلاد العربية ،إذا أكلوا من حلواء الحاكم سكتوا !

وقديماً قسَّم الإمام علي – عليه السلام- الناس فقال في مقولة مشهورة له :” الناس ثلاثة: عالم رباني،ومتعلم على سبيل نجاة،وهمج رعاع يميلون مع كل ريح”

والحر تكفيه الإشارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: