الرئيسية / مــقـالات و آراء / ماريان سليمان تكتب: أنا عايزة أتحضن
د . ماريان سليمان

ماريان سليمان تكتب: أنا عايزة أتحضن

لقد قررت مؤخرا ان اكتب  سلسلة (مقالات آنا..) وهى عبارة عن مواقف حقيقية حدثت لي وقررت التحدث بصراحة ووضوح عن مواقف ومشاكل قابلتها وتعرضت لها  . ولأنني امرأة و على يقين ان ما يحدث لإحدانا اليوم قد يحدث للأخرى غدا  وإيمانا منى ان همنا واحد ومشاكلنا متشابهه على الرغم من اختلاف مستوانا الاجتماعي والتعليمي والوظيفي إلا إننا نصب فى النهاية  فى بوتقة واحدة وهى كوننا مرأة .  و سأتكلم بصراحة ومكاشفة بدون رتوش او تجميل حتى ان كان الواقع مؤلم فالمواجهة فى رأيي هي السبيل الوحيد لتخطى المشاكل

(انا عايزة اتحضن) كانت هذه الجملة الصادمة هي التى قالتها لي إحدى الفتيات المراهقات أثناء إحدى جلساتي فى المشورة الأسرية التى حصلت فيها على دبلومه حتى أصبحت متخصصة فى حل المشاكل الأسرية والانحرافات النفسية التى تؤدى إلى انهيار الأسرة والتي لو عولجت بطريقة صحيحة على أيدي مستشارين ومتخصصين فى المشورة الأسرية يمكن ان تعبر بالأسرة إلى ممر الأمان

أتت لي والدة هذه الشابة تشكى من تعدد علاقات بنتها مع الشباب التى اكتشفتها بالمصادفة ورفضها لسماع نصيحة أمها حتى بعد ان ضربتها وهددتها ولكن كل هذا لم يؤتى ثماره فلم تجد سبيلا غير ان تلجأ لمتخصص يساعد ابنتها قبل فوات الأوان . فطلبت منها ان أقابل ابنتها وتنتظرنا هي خارجا , وبعد مرور ساعة من الحديث مع الفتاة وبعد ان شعرت اننى لن العب دور الواعظ الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر  . وأنني لن أشدها بحبل لتمشى فى طريق المثالية الذي يطالب به الكبار دون ان يكونوا على وعى بمدى صعوبته لأنهم لم يختبروه حقا .
قالت لي بصراحة وعفوية وألم (انا عايزة اتحضن ) فذهلت وفوجئت وتلجم لساني وعجزت عن الكلام للحظات حتى قولت لها الجملة التى صدمتها
(وانا كمان عايزة اتحضن) فكل امرأة ̛خلقت لتحتوى تحتاج للمشاعر تحتاج للحضن ففي طفولتنا نحتاج إلى حضن الأب او الأم وهو تعبير عن المحبة والمودة الذي يتجاهلها كثير من الآباء فى تربية أبنائهم وتكون التربية بالنسبة لهم هي أوامر فقط ويتناسوا او كأنه عيب ان يعبروا عن مشاعر الحب التى بداخلهم وكأن الحضن هو تعليم الطفل للفسوق, فأكدت دراسات جامعية ان الأحضان تخفف من مستوى التوتر وتفيد الصحة النفسية وتعلى من ثقة الشخص بنفسه وتشعره بأنه محبوب وآمن . ثم نكبر ونبدأ مرحلة جديدة وهى علاقتنا الزوجية الحميمة التى تتطلع فيها المرأة للحضن الحلال الذي  لا يشوبه الشبهات  فالعناق قبل الزواج بين فتاتين يشوبه شبهه إنهم مثليين والعناق بين فتاة وشاب  قريب  لها او صديق لها  يشوبه شبهة إنهم فاسقين ولكن مع مرور الأيام يصبح  الزواج روتيني و مجرد فعل بيولوجي  لا يوجد فيه مشاعر .  وأكدت دراسات طبية ان عند الحضن بين الرجل وزوجته  يزيد هرمون الاوكسيتوسين وهو هرمون الأمان ويشعر الشخص بالسعادة والأمان ونتيجة زيادة السعادة تزيد  كفاءة الجهاز المناعي  ويزيد من الرغبة الجنسية  فمجرد التلامس يزيد من إفراز هرمون الدوبامين ولذلك ينصح الأطباء النساء اللواتي يشكي من البرود بزيادة التلامس وزيادة الأحضان بينها وبين زوجها كما ان الأحضان تقلل من العصبية والتوتر …وبعد  ان سردت لها فوائد الأحضان  وخاصة بالنسبة للمرأة فاستنكرت الفتاة لماذا تلوموني عندما أقول الحقيقة! .طلبت ان تدخل أمها وقلت لها :  ان الفتاة طبيعية فهي تعبر عن مشاعرها واحتياجاتها  وللأسف تفتقد الحنان والعناية منك أنت ومن أبوها .  تفتقد الحضن الذي لم تمنحوها إياه .  ابدأ فالعلاج عندك كأم . فما أقوله هو جرس إنذار لكل أب وكل زوج .
إذا حرمت أبنتك  او زوجتك من حضنك ستبحث عنة خارجا  . أحبوا بعضكم البعض وعبروا عن مشاعركم ولكن وجهوها التوجيه الصحيح…..
هذا المقال كتبته من سنتين تقريبا ولكنى قررت ان احتفظ برأيي  لنفسي حتى لا اتهم بنشر الفجور ولكن بعد نشر مقطع الفيديو لفتاة جامعة الأزهر التى تحتضن زميلها قررت نشرة .أحب أؤكد ان الجامعة مكان له حرمته كالجامع والكنيسة وان سن المراهقة والشباب يجب ان نحتويه ونوجهه التوجيه السليم …ولكن ما نفعله جريمة فنحن نشجعهم ان يفعلوا كل الفواحش ولكن فى الظلام فنحن شعب يعشق الظلام… وأخيرا أحب ان أؤكد الحب ليس جريمة بل هو مسؤلية كيف تكون أمان وحماية لمن تحبها وهذا لا يأتي بالركوع على القدمين وتقديم الورود كما يحدث بالأفلام بل يحدث بعد رحلة كفاح تشد أزرك وتقوى عزيمتك وعندها لا تخجلوا من إظهار حبكم  . وكيف لا تبيح بحبك لمن يجعلك سعيدا وليذهب كل المحرومين من الحب عشاق الظلام إلى الجحيم

2 تعليقان

  1. احنا ممكن ناخد وندى رشوه عادى ، ممكن نشتم بعض بافظع الالفاظ فى العلن فى الشارع وتلاقى الناس ماشيه عادى ممكن نكدب على بعض فى كل حاجه خصوصا فى البيع والشراء عادى … لكن نحضن بعض !! ليه انت فاكرنا كفره ؟؟؟

    • ماريان سليمان

      انا لم اذكر اننا نحضن بعض!! راجع المقال ستجد ان معظم العلاقات الخاطئة نتيجة غياب ثقافة الحضن فى البيت وهذا ما استوعبه العالم الغربى ان التربية ليست بالعقاب او بالتهديد بل هى بالحضن.. ونصيحة منى ان كنت متزوج لا تتردد ابدا ان تحضن زوجتك او ابنتك وان لم تكن متزوجا احضن امك فالحضن يعطى احساس بالسعادة والامان والحضن ليس كفر.. وياليتنا نصل الى اليوم الذى يكون فيه الرشوة والشتائم والكذب ممقوتين مثل الحضن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: