الرئيسية / مقالات رجب عبد العزيز / رجب عبد العزيز يكتب:أنا الرئيس
الكاتب الصحفي / رجب عبد العزيز

رجب عبد العزيز يكتب:أنا الرئيس

هذا المقال كتبته في مثل هذه الأيام  من عام 2014 وأعيد نشره الآن دون  اى تعديل

————–
أنا الرئيس

الخيال جميل والأحلام جميلة ولكن عندما تتحقق الأحلام ويكون الخيال واقع فهذا هو الأجمل .
جلست مع نفسي أسألها كما الناس تسألني . وأخرتها ؟ فعقلي اشتغل ووصل الخيال لأبعد مدى ..
فالحصول على 15 ألف توكيل للتقدم للترشح للرئاسة سهل تجميع ضعف هذا الرقم في أسبوع واحد .
فتخيلت وتخيلت كثيرا وكثيرا حتى وصل الخيال أنني وصلت لعرش مصر وأصبحت رئيس الجمهورية .
وكانت أول قراراتي هي ..
تحقيق العدالة في كل شيء بداية من أن أجعل الأثرياء يعطون للمساكين بدون أن يتأثر الأغنياء بذلك فيظلوا أثرياء ولهم مكانتهم لأن الله جعل البشر درجات ومستحيل نلعب أو نغير ما أقرة الله عز وجل. ولكن بحسبة بسيطة للغاية لن يكون هناك فقراء تحت طائلة الجوع وأيضا لن يتأثر الأغنياء.
وثاني شيء هو الأمن للمواطن وللشارع المصري . فلابد أن يعود الأمن والأمان خلال أيام وليس سنوات وأيضا بدون أن يظلم احد فلا وجود للظلم.
وثالثا الصحة لابد أن نرتقي بها لان المواطن يريد أن يعيش في أمان هو وأسرته والعيش بأمان من ثلاث حاجات . أن نوفر له دخل معقول وامن وصحة. وموضوع الصحة موضوع شائك ولكنة ابسط من البساطة فنعطى للأطباء والعاملين بالصحة حقوقهم كاملة ثم نحاسبهم محاسبة أيضا كاملة لأن هناك من اتخذ من مهنة الطب جزارة فترك مهنة الطب وأصبح جزار . هذه المهنة التي هي من ارقي المهن إنها مهنة الرحمة وضع مليون خط تحت هذه الكلمة.. الاهتمام بالملف الصحي وهو الملف الشائك وإصدار قانون للصحة يجيز علاج الجميع مجانا . فمن حق المواطن ان يؤمن على  صحته وعلاجه . والطبيب  الذي يتفرغ لعيادته او مستشفيات  الخاصة  لا وجود له بالعمل  بالمستشفيات الحكومية.  ويتم محاسبته  ضريبيا كتاجر ويفسح المجال لغيره …
ولو تم تطبيق هذا القانون فلن ترى عيادات خاصة كثيرا . لأن  معظم أطباء  العيادات الخاصة (مرضاهم من المستشفيات الحكومية)
فالطبيب لابد له من التواجد داخل عمله خلال  اليوم بأكمله …
رابعا : أطلق الحريات للجميع يتنفسون ومعنى كلمة حريات تكون حرية وليست قلة أدب . نقد بناء وليس هدام .
خامس القرارات إغلاق سفارة قطر بمصر وقطع العلاقات معها وأيضا من لم يقطع علاقته من العرب بقطر فنقع معه العلاقات أيضا فمصر كبيرة ومن يبتعد عنها هو الخاسر.. ومصر تساعد الجميع منذ بداية التاريخ ولا نتدخل في شئون احد فلماذا نرضى أن يتدخل في شؤوننا كل من هب ودب .
وخامس القرارات أن انزل للشارع للقرى والإحياء الشعبية واندمج مع الناس واعرف مشاكلهم عن قرب واخصص وزارة تكون تابعة لي تهتم بمشاكل الفقراء وتحلها أولا بأول دون أن تتكاثر المشاكل وتتراكم. وأن تقوم نهضة رياضية حقيقة لان مصر بها من المواهب ما يكفى للعالم كله . وان تقوم نهضة ثقافية والاهتمام بشباب المبدعين من صحفيين وأدباء وشعراء ورسامين ومطربين ومخترعين. مبدعين في كل المجالات وخاصة من في القرى والمراكز . فنشجعهم ونهتم بهم وهذا لن يكلفنا شيء.. التسيير وعدم الروتين لرجال الأعمال الوطنيين لبناء شركات ومصانع في كل مكان لإتاحة فرص عمل للجميع. وكل هذا يتحقق في غصون شهور قليلة وليست سنوات أدام هناك ضمير ونية سليمة ….
سادسا : ملف التعليم وهو ملف كحال ملف الصحة . ولنعترف إننا ليس لدينا تعليم بالشكل السليم . فالمعلم كالطبيب نعطيه حقوقه كاملة ونحاسبه محاسبة كاملة . لابد من زيادة راتبه . أما المدرس المتخصص في إعطاء الدروس الخصوصية فهذا ليس له مكان فى المدارس . فقد أصبح تاجر ويتم محاسبته ضريبيا  كتاجر ولا ننقص من قدره . ويفسح المجال لغيره فى التعيين . ويتفرغ هو لإعطاء الدروس الخصوصية ..
ثم أفقت من الخيال والأحلام وقلت لنفسي لااااا فمصر كبيرة عليك يا رجوب. ولكن هل ما طلبته وحلمت به وتخيلته هو من المستحيل رغم انه بسيط وابسط من البساطة. فيا رئيس مصر القادم . شعب مصر يريد هذه الأحلام البسيطة فقط ولو بدأت بها وكنت مع الشعب وللشعب سيرضى الله عليك ويرضى الشعب عليك. فلا تغرنك الدنيا والمناصب والشهرة والمال ولا يغرنك الكرسي . فكل شيء زائل والتاريخ لا ينسى .
فهناك من حفر أسمة من نور وهناك من لفظة التاريخ ….
———————————————————————————
هذا المقال كما أشرت منذ أربع سنوات .  فيا ترى ماذا تحقق وماذا لم يتحقق من  حلم الرئيس …؟
رجـب عـبـد الـعـزيـز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: