الرئيسية / مقالات رجب عبد العزيز / رجب عبد العزيز يرد على بيان رئيس حزب مستقبل وطن(رشاد يغازل الإخوان)ويتوعد كل من ينتقد حزبه

رجب عبد العزيز يرد على بيان رئيس حزب مستقبل وطن(رشاد يغازل الإخوان)ويتوعد كل من ينتقد حزبه

قرأت باهتمام بيان المهندس أشرف رشاد رئيس حزب مستقبل وطن . لأصل تحليل ما يريد ان يوصله للعامة وللخاصة . وأيضا إرسال رسائل عبر هذا البيان لن يفهمها إلا أصحابها (الإخوان) . بداية حزنت جدا للتكبر والغرور السياسي في هذا البيان .فذكرنا بأيام الحزب الوطني . بل أقولها صراحة . ان رغم تكبر وفساد الحزب الوطني وهو في عز سلطته لم يكن بهذا التكبر الغرور السياسي . وبذلك رجعنا بقوة إلى منعطف الفساد السياسي .لا يريدون أحزاب سياسية أو معارضة بناءة . والمثير هو مغازلة جماعة الإخوان في هذا البيان المثير للجدل . أقولها بكل صدق للمهندس اشرف رشاد . هذا البيان كقصيدة كتبها فنان لكن فنان لا يعرف السياسة من الباذنجان . فنان لم يحسن العزف علي الأوتار. نفس المنهج ونفس الفكر القديم . نفس التكبر والغرور السياسي وتحدي لكل المنتقدين والمعارضين . نفس لغة التهديد والوعيد . يا سيدي نحن ننتقد من اجل ان نعيش حياة سياسية بالمعنى المفهوم للحرية وليس نقد(سب وقذف)ننتقد من اجل رفعة بلادنا ووصولها إلى ما نتمناه . ننتقد حزبكم لأنه بأفعال بعض اعضاءة سيصل بنا إلى قمة هرم الفساد السياسي . ننتقد من اجل الأفضل للجميع لأننا جميعا شركاء في هذا الوطن . وعندما يكون لحزبك تواجد في الشارع فلن نغضب من ذلك . فهذا حراك سياسي مطلوب . لكن لن نسمح بوجود الحزب الأوحد المتكبر المغرور . وأحزنني جدا لغة حوارك بتسمية كل من ينتقدك بالحاقدين .

صورة من بيان رئيس حزب مستقبل وطن

فكان المفروض يا زعيم في بيانك الهام ان تخرج علينا وتعلن صراحة إنكم أخفقتم وأخطأتم في . هذا وذلك . وتعلن أيضا أنكم نجحتم في هذا وذلك . لكن القصيدة كانت طويلة جدا من النوع(الممل) لكن بها عدة رسائل . لكل الذي يعارضك وينتقدك . لكن أهم رسالة من وجهة نظري الشخصية . إنكم لا تريدون اى نقد مهما كان لهذا الحزب الأوحد وأيضا مغازلتكم للإخوان صراحة – وأخيرا : عندما دخلت إلى صفحة معاليكم كنت اضحك بصوت عالي عندما كنت اقرأ بعض التعليقات(بكمية من الوزن الثقيل) بالتفخيم والتعظيم والتضخيم . من أعضاء حزبك الموقر أو من الذين يريدون الرضي من معاليك . وكنت اضحك . وأتذكر ما كان يحدث زمان . نفس القصة والقصيدة والرواية . أيام الحزب الوطني . كنت أرى واسمع مثل هذا الكلام . وعندما وقع الحزب الوطني . هرب كل من كان ينافق ويفخم ويضخم : نصيحة يا معالي النائب رئيس حزب مستقبل وطن . اعملوا لوجه الله والوطن. وراجعوا أعضائكم. فكما هناك محترمين واشهد على ذلك. هناك وصوليين وانتهازيين ومعروفين بذلك.وهناك من اعضاء حزبك الموقر يقولون للناس انكم حزب الرئيس تارة وحزب الأمن تارة -. ويرهبون البسطاء والتنفذيين بحزب الدولة.اتمنى تغير الأوضاع للافضل .. وهذا ما توصلت الية من تحليل بعد قراءة عميقة لبيان معاليكم. ومن الممكن اكون على صواب او على خطأ. ولو كنت على خطأ .انتظر التصحيح . وسأنشره بكل تأكيد . وبالمناسبة نحن على أبواب شهر رمضان المبارك.أتمنى توزيع كراتين رمضان على الغلابة فلن ننتقد مثل هذا العمل الخيري. لكن سننتقد توزيعها على أعضاء الحزب لتوزيعها على الأقارب والأصدقاء.فلن نغضب من موضوع الكراتين.وكل من يساعد الغلابة. نحترمه(نساعدهم . لا نهينهم)نساعدهم . بكرامة ونشعرهم إنهم لا يختلفون عن الجميع(هي ظروف الحياة)وحكمة الله انه كما يوجد الغني يوجد الفقير. ونهاية : سأظل انتقد كل ما هو فاسد وغير طبيعي . ولن نخشى تهديد أو  وعيد .
وهناك فرق بين النقد البناء والهدام . وبين الصراحة والوقاحة .
وفرق بين ناقد الأدب وعديم الأدب .
مع ان الفرق بينهم (حرف واحد) وكل عام ومعاليكم بخير

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: