الرئيسية / مــقـالات و آراء / جمال قطب يكتب:كرامة الأبرياء تهدُر على أبواب مستشفى سنورس

جمال قطب يكتب:كرامة الأبرياء تهدُر على أبواب مستشفى سنورس

لم أتخيل ابدا ان تهدر كرامة الأبرياء على أبواب قسم الاستقبال بمستشفى سنورس المركزى .. و يخرج أحد الأطباء عن وقارة و يهين المريضة بألفاظ جارحة و يحاول التعدى على زوجها .
الواقعة ياحضرات لن احكيها كما وقعت و سوف أقصها بتحفظ حتى لا تكون من الذين يسكبون النار على البنزين أو دعاة هدم الوطن بإثارة الراى العام ضد مؤسسات الدولة ، و لكن الواقعة الحقيقة احزنتنى غاية الحزن و لابد أن يتخذ أصحاب القرار موقفا ليعود للمواطن احترامه .
اتصل بى شاب من شباب سنورس المحترمين و هو فى حالة نفسية سيئة للغاية، و ما احكيه نقلا على لسانه ، أن زوجته أصيبت بوعكة صحية مفاجئة و نظرا لقرب منزله من المستشفى نقلها على إلى الاستقبال فوجد احد الاطباء متواجدا بالقسم فطلب منه توقيع الكشف الطبى على زوجته المريضة جدا .
رفض الطبيب و طالبه أن تذهب زوجته إلى استراحة الاطباء لاستدعاء الطبيب النوبتجى ، الأمر الذى أصاب زوجها بصدمة لسببين أن الطبيب رفض أداء واجبه المهنى و الأنسانى ، و الثانى انه طلب من زوجته انها هى من تذهب لاستدعاء الطبيب و لم يطلب منه هو أو من اى من الممرضات أو العاملين بالقسم .
وقعت مشادة كلامية بين الطبيب الذى رفض العمل بحجة أنه مش نوبتحى و بين زوج المريضة القلق على زوجته ، و اطلق الطبيب للسانه العنان بشتائم يعاقب عليها القانون لو ثبتت منها حدث و لا حرج للسيدة و منها آخر للبلد و من فيها ، رغم ان الطبيب للأسف ملتحى و كان من المفروض أن يكون ممن يتقون الله و رسوله .. و طردت المريضة و زوجها من المستشفى للأسف …… أيها السادة أصحاب القرار ماذا انتم فاعلون مهما كانت علاقات الطبيب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: