الرئيسية / مــقـالات و آراء / ثَأَرُ عِشتار ………….. بقلم / زهراء السيلاوي
زهراء السيلاوي

ثَأَرُ عِشتار ………….. بقلم / زهراء السيلاوي

اَلا أَثأَريِ يَا عشتار

 

وَ أَشعِليِ اللَوعَةَ نَارا

 

لَا تُنصتيِ الىَ الرِجَال

 

دَعِكِ مِن غَدرِهِمُ وَ الأَعذَارِ

 

لَيسَ مِنْ بَينِهُمُ الا غَدَار

 

أَغويُهُمُ

 

كَغِوايةِ النَحلِ لِلأَزهَارِ

 

وَ الرَحيقِ

 

وَ الزَنابِقِ

 

وَ النَوارِ

 

أَشهريِ سَيفَ أَنُوثَتَكِ البَتارِ

 

وَ أَسيِليِ مِنْ الدِمَاء أَنهار

 

دَعيهم يُشَببون بِحُسنِكِ

 

وَ يُنظِمُون اَعذَب الأَشعَارِ

 

أَطلِقيِ لِخَيالِكِ العَنان

 

وَ أشدي بِحُلو الغَنَاّنِ

 

وَ تَبَرَجيِ فِيْ وَردي الآزاَّرِ

 

وَ أخفي بَضَكِ عَنْ الأَنظَارِ

 

وَسِِرُكِ بِحَنايا صَدرُكِ

 

سِرُّ الأَسرارِ

 

دَعيِ تَموز يَعزفُ لَكِ

 

عَلى المزمارِ

 

وَ تَرَنَمي بِالشَدوِ عَلىَ القيثارِ

 

وَ أَعتَلي عروشًا

 

وَ حَطَميِ الأَسوارَ

 

الا أإِجعلي مِنْ حُبِّكِ

 

إِ عصَار

 

مِنْ لَهيبٍ

 

وَ مِنْ نارٍ

 

وَ عَشاقكِ

 

مَضاجعهم آَواّّر

 

الا إجعَلي مِنْ ثَأرِكِ

 

قَرار

دَعي عُشاقَكِ لِليّلِ سُهار

 

لا يفارقون

 

الصهباءَ

 

وَ الخَمَّار

 

وَ يَصِلون الليل بِالنَهارِ

 

دَعيِ عُشاقَكِ

 

تُجَن وتَحتار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: