الرئيسية / اخبار وحوارات / بالتفاصيل:استرداد 3،1 ملايين متر مربع و156 الف فدان من اراضى الدولة بالمحافظات
ازالة التعدي على اراضي الدولة

بالتفاصيل:استرداد 3،1 ملايين متر مربع و156 الف فدان من اراضى الدولة بالمحافظات

#الـقـلـم_الـحـر : واصلت قوات إنفاذ القانون على مستوى الجمهورية عملها لتنفيذ الموجة الحادية عشر لإزالة التعديات وفقا لقرارات اللجنة العليا لإسترداد أراضى الدولة ومستحقاتها برئاسة المهندس شريف اسماعيل مساعد الرئيس للمشروعات القومية والإستراتيجية، حيث تمكنت حتى مساء أمس  الخميس من تنفيذ أكثر من ستة آلاف قرار إزالة تنوعت بين إزالات لتعديات بناء أو زراعية

وحسب تقرير المتابعة لغرفة العمليات فإن إزالات تعديات البناء بلغت 4910 حالة وصلت مساحتها 3 ملايين و 112 الف متر مربع، تم استردادها

وفى الأراضى الزراعية تمت إزالة 1012حالة تعدى بمساحة إجمالية 156 الف فدان

وقد ظلت محافظتى بنى سويف والمنيا فى مقدمة المحافظات فى مساحات التعدى التى تمت إزالتها

وأكد التقرير الذى تلقته الأمانة الفنية للجنة برئاسة اللواء عبدالله عبد الغنى أن أعلى المحافظات فى إزالة التعديات الزراعية هى بنى سويف ( 134الف فدان)

المنيا ( 12 الف و672 فدان)
قنا ( 1783 فدان )
الإسماعيلية ( 1535 فدان)
الشرقية ( 850 فدان)

فى إزالة التعديات على اراضى البناء

الجيزة ( 295 الف متر مربع)

المنيا ( 236 الف متر مربع )

القاهرة ( 196 الف متر مربع)

دمياط ( 170 الف متر مربع)

الدقهلية ( 142 الف متر مربع)

بنى سويف ( 122 الف متر مربع )

الإسكندرية ( 136 الف متر مربع)
الغربية ( 119 الف متر مربع )
السويس ( 100 الف متر مربع )
سوهاج ( 98 الف متر مربع )
مطروح ( 77 الف متر مربع)
بورسعيد ( 75 الف متر مربع )
القليوبيه ( 73 الف متر مربع )
الإسماعيلية ( 55 الف متر مربع )

وحسب تأكيدات اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية فكل المحافظات تعمل بشكل مكثف لتنفيذ أكبر قدر من عمليات الإزالة  تنفيذا لتوجيهات اللجنة العليا

وأشار وزير التنمية المحلية الى أن الموجة الحادية عشر لن تتوقف وكافة الجهات المعنية بالتنفيذ تعمل فى ظل حالة من التنسيق عال المستوى، سواء وزارة الدفاع أو الداخلية أو المحافظات، لأن الهدف النهائى هو استعادة أموال الشعب،

المهندس شريف اسماعيل رئيس اللجنة أكد على ثلاث نقاط رئيسية

أولها عدم المساس بأى أراضى قدمت بشأنها طلبات تقنين ولم يبت فيها بشكل نهائى تأكيدا لموقف الدولة الثابت فى هذا الأمر

الثانى المواجهة الحاسمة لأى حالة عودة فى التعديات

الثالث التأكد من وضع كل جهة ولاية بالتنسيق مع المحافظات ومديريات الأمن أليات واضحة لحماية الأراضى التى يتم استردادها لحين استغلالها فى إقامة مشروعات خدمية أو قومية للدولة أو عرضها بمزادات علنية
وأكد رئيس اللجنة على ان الموجة الحادية عشر بما تحققه من نتائج تعكس هيبة دولة القانون الذى يطبق على الجميع وعدم التهاون  مع اى مظاهر تعدى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: