الرئيسية / حوادث و قضايا / بالتفاصيل:إعدام ثلاث ذئاب بدرجة(أب)اغتصبوا بناتهم بـ(الفيوم والإسماعيلية والمنوفية)
اغتصاب / ارشيفية

بالتفاصيل:إعدام ثلاث ذئاب بدرجة(أب)اغتصبوا بناتهم بـ(الفيوم والإسماعيلية والمنوفية)

ثلاث قصص مأساوية وكانت نهاية  كل (أب) هي الإعدام .
لكن سيعيش الأبناء الضحايا طيلة عمرهم مُعدمين .

ثلاث أباء انتزعت من قلوبهم الرحمة . ولا يستحقون كلمة (أب)
افترسوا  بناتهم واغتصبوهم وعاشروهم معاشرة الأزواج .

ثلاث مجرمين من الفيوم والإسماعيلية والمنوفية

الفيوم(يغتصب ابنته تحت تهديد السلاح حتى  حملت سفاحا)
واقعة الفيوم تدور أحداثها  بمركز سنورس  . عندما  تخلى أب عن كل مشاعر  الإنسانية وقام باغتصاب ابنته (19 سنة)  ثم  تناوب  اغتصابها عدة مرات تحت تهديد السلاح  .. وتقول (فاطمة) الضحية .

وقعت خلافات بين والدها ووالدتها قام على إثرها والدها بطرد والدتها من المنزل، وظلت الأم فى منزل أهليتها 6 أشهر واستغل والدها عدم تواجد والدتها بالمنزل وفى ليلة وصفتها الفتاة بالسوداء كانت تتواجد الفتاة فى غرفتها بمفردها واصطحبها والدها إلى غرفته وذهبت معه ظنا منها أنه سيحدثها فى رغبته بإعادة والدتها، خاصة أنها الابنة الكبرى له لكنها فوجئت به يغلق باب الغرفة ويتعدى عليها جنسيا بالقوة وظل فترة 4 أشهر يمارس فعلته معها كل ليلة ويهددها لو قامت بإخبار أحد.

ولفتت المجنى عليها إلى أنها بعد أربعة أشهر من الخوف والإجبار على الرضوخ لرغبات والدها المتهم قامت بإخبار والدتها وأعمامها بما حدث معتقدة أن اعترافها لهم سيجعلهم يحمونها ويبعدون عنها دناءة والدها الذى قهر إنسانيتها إلا أنها فوجئت بردة فعلهم الباردة وعدم قيامهم بعمل أى شئ من أجلها.

وأشارت الفتاة إلى أنها عادت إلى المنزل مستسلمة لأفعال والدها المشينة معها ولكنها بعد أسبوعين شعرت بحالة إعياء شديدة واعتقدت أنها حامل وحتى تتأكد من المصيبة ذهبت إلى طبيبة بعيدة عن قريتها وعيادتها موجودة ببندر سنورس وأخبرتها أنها بالفعل حامل فى الشهر الرابع.

وهنا قررت الفتاة المغلوبة على أمرها أن تتخذ خطوة جادة لمحاسبة والدها وإيقافه عن استكمال أفعاله ومعاقبته بالقانون فذهبت إلى مركز الشرطة بمفردها وقامت بالإبلاغ عن فعلة والدها.

ولفتت الفتاة إلى أنها سبق وحررت محضر ضد والدها لاتهامه بالتعدى عليها بالضرب ولكن مع الضغوط من أقاربها ووالدتها قامت بالتنازل عن المحضر ولكنها هذه المرة أصرت على عدم التنازل ولن ترتاح إلا بعد رؤية المتهم مشنوقا انتقاما لفعلته معها.

وبعد  بلاغ الضحية تم ضبط المتهم وإحالته لمحكمة جنايات الفيوم التي قررت إحالة أوراق القضية لمفتى الديار المصرية

الإسماعيلية(يغتصب ابنته ويعاشرها لمدة 14 سنة)

البداية عندما تلقى  اللواء محمد على حسين، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من مأمور مركز فايد يفيد بورود بلاغ للرائد محمد هشام، رئيس مباحث فايد، من نجل المتهم يفيد محاولة والده الاعتداء على ابنته الصغرى “ج”، “16 سنة” جنسيًا، وفرار الفتاة وشكواها لأخيها.

وتمكن رئيس المباحث من القبض على الاب المتهم  على. م. م. م”، 53 عامًا نقاش مقيم دائرة مركز فايد وبمناقشته اعترف انه عاشر ابنته الكبرى “هـ” لمدة 14 عاما معاشرة الأزواج، وتحرر المحضر 4015 لسنة 2018، إدارى مركز شرطة فايد، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

وكشفت تحقيقات النيابة حينها برئاسة المستشار أحمد أبو السعود رئيس نيابة فايد عن ان المتهم عاشر ابنته في سن 14 عام، إلي ان بلغت سن 29 سنة.

وقال في اعترافاته انه أنجب منها 4 أطفال كان يتخلص منهم بدفنهم في إحدى المقابر علي طريق السويس الاسماعيلية الصحراوي.

وأمر المستشار أحمد أبو السعود، رئيس نيابة فايد، بعرض الأب المتهم بمعاشرة ابنته وقتل 4 من أبنائه منها، على الطب الشرعى، لإجراء تحليل البصمة الوراثية ومقارنتها ببقايا الأطفال المعثور عليهم.

كما أدلى المتهم باعترافات تفصيلية أمام النيابة أكد فيها أن زوجته مريضة نفسية وأنه كان يمارس الرذيلة مع نجلته الكبرى منذ قرابة الـ 14 عاما، وعندما كانت تحمل منه كان يقوم بتوليدها فى المستشفيات العامة بحجة سفر زوجها خارج البلاد ثم يقوم بعد ذلك بالتخلص من الأطفال، مشيرا إلى أن نجلته “هـ” كانت مخطوبة فى الآونة الأخيرة وحدد فرحها  ولكنه تأجل بسبب حاله وفاة فى العائلة.

وقال فى اعترافاته أنه عندما حاول الاعتداء على نجلته الأخرى “ج”، 16 سنة، جنسيا فهربت والشكوى لأخيها والذى قام بالإبلاغ عنه مما أدى لافتضاح الأمر مع والده.

وقرر المستشار ياسر ابوغنيمةالمحامى العام لنيابات الإسماعيلية  إحالة المتهم الى محكمة الجنايات التى اصدرت قرارها المتقدم.

المنوفية (يغتصب بناته وإحداهم تحمل سفاحا)

كان اللواء سمير أبو زامل مدير أمن المنوفية، قد تلقى إخطار من اللواء سيد سلطان مدير المباحث الجنائية، يفيد من القاء القبض على “محمد ع ا” فلاح، ومقيم إشليم قويسنا، وذلك لقيامه بمعاشرة بناته ” س” متزوجة،”غ” مطلقة، “ى” 13عاما، وذلك عقب تلقي بلاغ من “س .ا .ح” زوجته، باكتشاف عدم وجود الطفلة الصغيرة فى المنزل، على الفور توجهت إلى الحقل بالبحث عنها كانت الفاجعة والصدمة المروعة، بعد أن أكتشفت أن الأب يعاشر ابنته معاشرة الأزواج، ولما أصطحبت ابنتها أكدت لها أن والدها اعتدى عليها أكثر من مرة، ولما كانت ترفض يهددها بالقتل هى ووالدتها.

ولما قصت الأم لشقيقتيها، كانت البداية عندما طلب من الأولى ابنته “س” معاشرتها، ولكنها رفضت وظلت رافضة لزيارة منزلهم لمدة عام كامل، وعندما ذهبت إليها والدتها وشقيقتها الصغيرة، رفضت أكثر من مرة الذهاب معهم، وخوفها من سؤال زوجها كل مرة قامت بالذهاب معهم، وقام الأب بمعاشرتها عقب تهديدها بسلاح أبيض، عندما حضر إلى المنزل ووجدها بمفردها هددها فى حالة عدم الحضور إليه مرة كل شهر سيقوم بقتل والدتها ومعاشرة شقيقتها الصغيرة، كما قام بمعاشرة ابنته “غ” حتى حملت منه سفاحا، ولما علمت بفعل والدها مع شقيقتها وبالكشف عليها تبين أنها حامل .
وبعد التحقيقات تمت إحالة المتهم لمحاكمة عاجلة التي أصدرت حكمها بالإعدام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: